وزارة التربية والتعليم تدشن الموقع الإلكتروني للنشاط الطلابي

الخرطوم في 7/8(سونا) دشنت وزارة التربية والتعليم اليوم الموقع الإلكتروني لإدارة النشاط الطلابي الذي يحتوي علي أخبار وخدمات التواصل الاجتماعي ومنتديات . وقال الأستاذ آدم عبد الله النور وزير الدولة بوزارة التربية والتعليم خلال مخاطبته الاحتفال الذي أقامته إدارة النشاط الطلابي بمناسبة افتتاح الموقع: إن الموقع يؤكد مجاراة الوزارة للمعلوماتية وأنه سوف يفتح الآفاق واسعة أمام إدارة الوزارة وخاصة إدارة النشاط الطلابي لعكس نشاطاتها وأضاف أن الموقع يعتبر إضافة حقيقية لنشر خدمات ونشاطات النشاط الطلابي . وثمن الأدوار التي بذلها القائمين علي الموقع مطالبا بالمزيد من التقدم في هذا المجال لتكون المعلومات متاحة للجميع . من جانبه أكد الدكتور محمود النور المدير العام لإدارة النشاط الطلابي أهمية الموقع لما يقوم به من خدمات ونشر معلومات للإدارة والوزارة، وقال إن الإدارة كانت جادة وعملت بتفان لتحقيق هذا الهدف لتشييد هذا الجهد لخدمة الدين والوطن . وقال إن الهدف من إنشاء الموقع ليكون نافذة لتسليط الضوء على النشاط الطلابي بالبلاد ليصل لكل أفراد الشعب وأضاف أن المعلمون شركاء في هذا العمل وعليهم رفد الموقع بالمعلومات الحديثة، وأكد استمرارهم في توسيع التقانة وتوفيرها للإدارة والوزارة .

ناسا: هبوط المسبار كيوريوسيتي على سطح المريخ

6/8 (اذاعة صوت المانيا) حط اليوم المسبار الفضائي "كوريوسيتي" بنجاح علىسطح كوكب المريخ بعد عملية هبوط صعبة للغاية، وبدأ في إرسال صور. المشروع يهدف إلى اقتفاء أثر المياه ومقومات الحياة على سطح الكوكب الأحمر.قالت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) اليوم الاثنين (6 أغسطس/ آب) إن المسبار الفضائي العلمي "كيوريوسيتي" هبط على سطح المريخ ليبدأمهمة تستمر عامين بحثا عن أدلة على وجود المقومات الأساسية للحياة علىالكوكب الأحمر. وقال مراقبو المهمة في معمل الدفع النفاث بالقرب من لوس أنجلس إنهم تلقوا إشارات من المسبار تؤكد أنه اختاز عملية الهبوط الخطيرةومحاولة الهبوط داخل حفرة كبيرة كما هو مخطط. وقالت ناسا إن مسبار الفضاء"كيريوزيتي" نجا من هبوط صعب للغاية على سطح المريخ في وقت مبكر اليوم باستخدام تقنية لم تتم تجربتها من قبل، حيث تم إنزال المسبار إلى سطح الكوكب الأحمر مثل عنكبوت على خيط. ووصفت ناسا هذا العمل بأنه ربما كان الأكثر تعقيدا على الإطلاق فيرحلات الفضاء التي تتم من خلال إنسان آلي. وقد أرسل المسبار صورة أولىواضحة جدا لظله على ارض المريخ قبيل هبوطه. ويعد مشروع كيوريوسيتي الذي يتكلف 2.5 مليار دولار ويطلق عليه رسمياالمعمل العلمي للمريخ هو أول مهمة تتعلق بـ "اقتفاء أثر المياه" في واحدمن عدة مواقع على سطح الكوكب الأحمر حيث كانت المياه السائلة تشكل جزءامن بيئتها الطبيعية، وعن احتمال أن يكون المريخ احتضن شكلا من أشكال الحياة في الماضي. وتستهدف الرحلة استكشاف فوهة تسمى "جايل"، وهي منطقة سهلية نسبيا تقع عند سفح جبل "شارب" حيث توجد مرتفعات وترسيبات طبقية "من المحتمل أن تحتوي على أنماط حياة ميكروبية".

وزير العلوم والاتصالات يفتتح الحاضنة التكنولوجية للصناعات الغذائية

الخرطوم فى 5-8-2012( سونا ) افتتح الدكتور عيسي بشري وزير العلوم والاتصالات بمركز ابحاث الاغذية اليوم الحاضنة التكنولوجية للصناعات الغذائية التى تعمل على تطبيق التقانات المنتجة بالمركز بالتعاون مع مدينة افريقيا التكنولوجية بانتاج نماذج للانتاج الاقتصادى للصناعات الغذائية فى مجالات تجفيف اللحوم والخضر والبصل والفاكهة وانتاج المربات ومركزات العصائر والصلصة وتجفيف اوراق المورينقا وفقا لمواصفات عالمية فى الانتاج والتغليف . وثمن وزير العلوم خلال طوافه باقسام الحاضنة يرافقه الدكتورة احلام محمد احمد مدير المركز والدكتور اسامة ريس مدير المدينة التكنولوجية ثمن جهود العلماء والباحثين السودانيين ودورهم فى تحقيق القيمة المضافة للمصادر والمنتجات الوطنية بما يمنحها فرصة المنافسة فى السوق المحلية والخارجية من حيث المواصفات والقيمة . وكشف د . ريس عن اتصالات ودعوات تمت مع مستثمرين وطنيين واجانب لزيارة الحاضنة من اجل تشجيعهم على تحويل تطبيقات هذه التقانات ونقلها من مرحلة الانتاج التجريبي للانتاج التجارى بما يحقق الربط المطلوب بين الصناعة ومخرجات البحوث العلمية . من جانبها اوضحت الدكتورة احلام ان اهمية مثل هذه التطبيقات للتقانات المجازة فى مجالات التصنيع الغذائي تنبع من دورها فى تحقيق الفائدة القصوى من المنتجات والحاصلات الزراعية بشقيها النباتى والحيوانى فى اوقات الانتاج ومواسم الوفرة لصناعات تتوفر فى كل الاوقات خاصة اوقات الندرة بما يحقق مصلحة المنتج والمستهلك ، وعبرت عن املها فى اقدام القطاع الخاص على الاستثمار فى مثل هذه الصناعات لما هو متوفر في منتجاتها من ضمانات من حيث الجودة والقيمة الغذائية والصحية والاقتصادية

ولاية الجزيرة تشرع في التحضير للملتقي الحادي عشر للمعلوماتية

مدني في 29-7-2012م(سونا) شرعت ولاية الجزيرة في الترتيب والاعداد لاستضافة الملتقي الحادي عشر للمعلوماتية وذلك بناءً علي التوصيات الصادرة من الملتقي العاشر للمعلوماتية الذي انعقد بمدينة الفاشر. وقد وقفت اللجنة التحضيرية العليا للملتقي الحادي عشر للمعلوماتية في اجتماعها اليوم برئاسة صديق الطيب علي وزير المالية والاقتصاد والقوي العاملة علي البنيات التحتية للمعلوماتية والربط الشبكي الداخلي والخارجي والبرمجيات والتدريب وتأهيل المواقع الالكترونية بجانب متطلبات الاعداد للملتقي خلال الفترة القادمة. ووجه الاجتماع بضرورة استعجال الربط الشبكي للمعلومات وإعادة صياغة المواقع الالكترونية واستكمال العمل الالكتروني الجاري في كافة فروعه بما يحقق اهداف الملتقي ويدفع بجهود حكومة الولاية في تقديم وبسط الخدمات للمواطنين .

شاحن جديد للهواتف الذكية

واشنطن 25-7-2012م(وكالات) تمكن المصممان الأمريكيان نوا دنتزل وآدم ميلر من تطوير شاحن للهواتف الذكية صُمم على شكل بطاقة ائتمان سميكة بعض الشيء ليحل بذلك محل "كابل" الشحن الذي يشكل عائق بالنسبة للعديد من مستخدمين الهواتف المحمولة. وتم تطوير هذه البطاقة "أسمك بنحو ثلاث مرات من البطاقة المصرفية العادية" والتي أطلق عليها اسم "Charge Card"، بالتعاون مع مؤسسة "كيك ستارتر-Kickstarter"، التي تُعد أكبر مؤسسة لتمويل المشروعات الإبداعية في العالم ومقرها الرئيس مدينة ويست هارفورد في ولاية كونيكتيكت الأمريكية. وتقول الشركة إن هذه البطاقة قادرة على إعادة شحن الهواتف الذكية سواء العاملة بنظام "أندرويد" أو بنظام "آي أو إس" دون الحاجة إلى "كابل"، حيث يتم شحن الهاتف مباشرة بواسطة منفذ "يو إس بي" المتوافر حالياً في الكثير من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية. وتتوافر بطاقة "Charge Card" بنسختين لتحل محل شاحني هواتف "آبل" النقالة وأجهزة "أندرويد" عبر منفذ "مايكرو-يو إس بي"، فضلاً عن أن هذا المنفذ يدعم العديد من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية. وإلى جانب الهواتف الذكية تتوافق "Charge Card" أيضاً مع أجهزة التلفاز وأجهزة الكمبيوترات الدفترية ووحدات ألعاب الفيديو، والسيارات وأجهزة الستيريو وغيرها من الأجهزة. يشار إلى أن البطاقة متاحة بثلاثة ألوان مختلفة هي، الأبيض، الأسود، ومزيج بين البني والأزرق، كما تتوافر منها طبعة خاصة تحمل اسم "Birds on Wire". وتأتي البطاقة بشكل أنيق وعملي، حيث تتسم بسهولة حملها ويمكن الاحتفاظ بها داخل المحفظة، فيبلغ سمكها 2.54 مم، وعرضها 5.08 سم، وطولها 8.26 سم، ولكنها غير مزودة ببطارية. أما من حيث التركيب فتتكون "Charge Card" من مادة "ABS" البلاستيكية "هذه المادة مكونة من بوليمر مختلط من الستيرين مع الأكريلونيتريل، إضافة إلى مادة مطاطية تسمى "البولي بيوتادين". يشار هنا إلى أن مشروع إنتاج هذه البطاقة مازال قيد التطوير، فقد حصل حتى الآن على تمويل قيمته 29.890 ألف دولا أمريكي، ولا يزال يحتاج إلى تمويل إضافي قدره 50 ألف دولار لإتمام المشروع. وتوقع المصممان الأمريكيان نوا دنتزل وآدم ميلر طرح هذا المنتج الجديد بحلول شهر نوفمبر للعام الحالي بسعر قريب من 20 دولاراً أمريكياً.ع ب

footer

div.mod-preview-info { display: none; }