إفتتاح المركز الدولي للجودة ومكوار يشيد بالعقل السوداني

الخرطوم 18-5-2013م (سونا) أكد الأستاذ يحى صالح مكوار وزير التنمية البشرية والآثار والسياحة بولاية الخرطوم أن افتتاح مركز تنمية الموارد البشرية والقدرات البشرية من الغايات المنشودة ودلالة على أن التدريب أولوية ويجعل الشخص ملما بما يحدث في العالم ويواكبه .

جاء ذلك خلال مخاطبته افتتاح المركز الدولي للجودة للتدريب والانشاءات بأركويت .
وأشار الى أن وزارته وزارة مختصة بالتنمية والموارد البشرية في الولاية مشيدا بالعقل البشري السوداني الذي شهدت له دول المنطقة العربية .
وقال إن الكادر البشري في ولاية الخرطوم حسب الخطة الخمسية سنة 2005 بلغ 67.195 بنسبة تفوق 80% بدروة تدريبية لكل عامل حسب قانون الجودة لسنة 2011 موضحا أنهم في الوزارة عقدوا العزم على ان يعطوا كل ذي حق حقه وتقديم الدعم اللازم لكل المراكز بالتساوي موضحا ان هذا المركز يعد رافداً من روافد الولاية بالتنمية البشرية .
من جانبه قال الأستاذ عاطف عبدالرحمن مدير المركز وفقنا لافتتاح المركز بأعلى المواصفات وتوفير الدعم اللازم وتجهيز القاعات بمواصفات عالمية وأن هذا الاستثمار الغرض منه توفير البيئة الملائمة للكوادر الوطنية لتدريب أفضل .
واضاف أن المركز به فندق صغير لإقامة الوافدين لتقديم البرامج وأن هذه الخدمات مساندة للعملية التدريبية وأن المركز في السنة الأخيرة قام بتقديم برامج إحترافية من كندا وأمريكا وماليزيا معترف بها في المؤسسات وتدرس دبلومات احترافية قصيرة المدى وأخرى طويلة المدى مشيرا لافتتاح مكاتب بكل من عمان ، دبي ، ماليزيا ، مصر واستنطبول وهذه رسالة بأن المراكز السودانية قادرة على تلبية الاحتياجات السودانية .
ع و

جامعة الدلنج تشارك في الاجتماع الأول للجامعات الاروعربية نهاية مايو الجاري ببرشلونة

الدلنج في 17-5-2013م (سونا) تشارك جامعة الدلنج بولاية جنوب كردفان في الاجتماع الاول بالجامعة الاروعربية الذي يعقد بجامعة برشلونة باسبانيا خلال الفترة من 30 ـ31 مايو الجاري وسط مشاركة عالمية لمديري الجامعات الاروعربية .

وأوضح البروفيسور محمد العوض دفع الله مدير جامعة الدلنج (لسونا) ان مشاركة الجامعة في هذا الاجتماع يساهم في تبادل المعرفة وتوطيد العلاقات الأزلية مع مديري تلك الجامعات .
وأضاف ان الاجتماع يهدف الي رفع وتطوير مقدرات الجامعات العربية لمواكبة التطورات العلمية في مجال التعليم العالي وزيادة الخبرات العلمية في كافة المجالات الي جانب الوقوف علي المشكلات التي تواجه التعليم العالي وإيجاد الحلول لها .وقال مدير الجامعةان الاجتماع تشارك فيه كافة الجامعات المنضوية تحت مظلة اتحاد الجامعات الاروعربية .
ن ف/ ب ع

ابادة سلع فاسدة بالفاشر

الفاشر فى 5/13/ 2013 م (سونا)

ابادت الادارة العامة لضبط الجودة بوزارة المالية والاقتصاد والخدمة المدنية بولاية شمال دارفور بمدينة الفاشر وبحضور عدد من ممثلى الجهات المختصة ابادت كميات كبيرة من السلع والمواد الاستهلاكية والادوية منتهية الصلاحية بالإضافة الى مستحضرات التجميل المحظورة التى ضبطتها خلال حملات التفتيش التي قامت بها الادارة داخل اسواق وأحياء مدينة الفاشر ومخازن المنظمات الاجنبية العاملة بالولاية خلال الايام الماضية.

اوضح الاستاذ ابوعبيدة عبد الله الدومة مدير الادارة العامة لضبط الجودة بوزارة المالية والمخابز فى تصريح لـ(سونا) ان الكميات المبادة شملت ثلاثة اطنان من الدجاج اللاحم ، عبوات الدقيق والصلصلة والبسلة والطحنية والمشروبات الغازية وغيرها من السلع ذات الصلاحية المحددة بالتواريخ ، مؤكدا ان ادراته ستواصل عملها من اجل الحد من هذه الحالات ، وذلك بالتوعية والارشاد لاصحاب المتاجر ، مع عدم التفريط فى حق المواطن ،مؤكدا ان ادارة ضبط الجودة ستنفذ المزيد من الحملات التفتيشية في غضون الايام المقبلة بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة وإدارة اصحاح البيئة بمحلية الفاشر لضبط المواد غير المطابقة للجودة من اجل المحافظة على صحة وسلامة مواطني الولاية مشيرا في هذا الصدد الى ان الصحة مسئولية الجميع مما يستوجب من المواطنين كافة ضرورة التبليغ للجهات ذات الصلة عن اي مواد منتهية الصلاحية للوصول الى مجتمع ينعم بالصحة والطمأنينة .

ودعا ابو عبيدة اصحاب الافران والمخابز الى التقيد بالأحجام المحددة في صناعة الخبز وعدم استخدام بروميد البوتاسيوم في صناعتها نسبة لأضرارها الصحية البالغة على المواطن .

وعلى صعيد ذى صلة اوقعت محكمة جنايات بلدية الفاشر الحكم على اربعة من اصحاب البقالات بالسوق الكبير حكما بالغرامة بمبلغ الف جنيه لكل منهم وبالعدم السجن لمدة اربعة اشهر وذلك بعد ان ضبطت بمحلاتهم التجارية وبعض المخازن كميات من المواد الغذائية منتهية الصلاحية .

هذا وتم ابادت المواد عبر اللجان المختصة. كما تم محاكمة اثنين من الجزارين بالغرامة لكل منهم بمبلغ خمسمائة جنيه وبالعدم السجن لمدة شهرين وذلك لمخالفتهم بالذبح خارج السلخانة الكبرى.

footer

div.mod-preview-info { display: none; }